الفن

و يعد المزار مرجعا اساسيا حتى بما يخص تاريخ الفن الجنوي لانه يعتبر نموذجا اوليا لكنائس القرن الخامس في ليجوريا. ان اكثر ما يميز الفن المعماري للمزار هي النوعية العالية للرمزية الصوفية. و التي وبشكل يثير الاعجاب تترجم بطريقة فنية تشكيلية و جود الله و جماله.

خريطة الكنيسة على شكل مثمّن غير منتظم و هذاتطوير للنمط البيضاوي في العمارة الباروكية. على امتداد اضلاع المثمن تتشكل ستة اقواس و المركزية منها ترتفع الى السقف. و في الغرف التي تؤدي اليها هذه الاقواس توجد المصليات الصغيرة. من القاعة المركزية يمتد المكان المخصص للكهنة القائمين على القدّاس و للكوراس و هما ضيقين و لكن عميقين.و يمكن الوصول اليهما بصعود سلمين جانبيين متقابلين من الدرجات يلتقيان في الاعلى و يتصلان بدرابزين. وفي اسفلهما يوجد مصلى العذراء و هو محاط بسياج جميل جدا من القضبان الحديدية و يقود الية نزولا سلم واسع في الوسط .

chiesa

ن كلا من السلالم الثلاثة تتكون من خمسة عشر درجة و في هذا اشارة الى معبد القدس الذي يصعد فيه الحجاج و هم يرتلون المزامير الخمسة عشرالخاصة بالادراج . ثم ان السلم النازل و السلمان الصاعدان للاعلى يمثلان طريق الهداية المسيحية او طريق التحوّل الى الله. فاولا يجب النزول , دلالة على تواضع القلب ثم يمكن الصعود لحياة جديدة. و يذكرنا بهذا المغزى الكلام المكتوب في السرداب " انها تحول صخرة المذنب الى ينابيع من النعم" . المزمور 113 . و كذلك النص الاوجوستنياني " يا ايها الانسان اذا اردتَ ان تصعد فانزل. انت الذي رغبة منك في الصعود, نزلت ". الاعترافات 4, 12, 19 .  

ان مصلى العذراء هو قلب المزارو الجزء الاعمق فيه.فالكنيسة مُصمّمة معماريا بحيث تبدو كذراعان يحتضنان المذبح الذي يحتوي تجويف محراب العذراء. و هذا المحراب ايضا هو ثماني الشكل و يعيد بشكل مصغر تخطيط و ديكور القاعة العليا.convertit rupem ان الشكل الثماني له دلالة خاصةً في هذه الكنيسة . لقد ارادت العذراء الشكل الثماني ايحاءا بالقيامة الروحية للحجّاج. فالرقم ثمانية بالنسبة للمسيحيين الاوائل كان يرمز الى قيامة يسوع لانه قام في اليوم الثامن. و لهذا فانك تجد نجمة ثمانية على اسطح مذابح المزار وهي تمثل المسيح المنبعث من الموت. 

cappella

على ارضية الكنيسة يوجد رسم على شكل شعاعي باللونين الابيض والرمادي المزرق يعود ل سكيافينو من عام 1740 و هذا الرسم يقود الى المركزالمفتوح للكوة الثمانية الشكل و المصممة باناقة كبيرة و منها تبدو لوحة الرحمة ل ا. م. ماراليانو و التي تعود الى 1732 موضوعة في مصلى صغير و مزينة برموز آلآم المسيح. على جدران الكنيسة توجد عشرون حافظة او ميدالية كبيرة بيضاوية و باشكال هندسية مختلفة تحتوي على رفات مقدسة وهي مغطاة بجص مزخرف ذهبي اللون من صنع لافاريللو. ان العدد الاجمالي لهذه الذخيرة المقدسة المحفوظة في المزار يزيد على العشرين الف و هذا يعتبر سبقا للكنيسة و له قيمة لا تقدر بثمن.

.
في الاعلى ,الاطار المقعر يظهر حساً فريدا في التوظيف المكاني اذ تلتوي القبة العارية المضاءة بالنوافذ البيضاوية. وفوق المدخل يرتفع الاورغان الذي تم بناءه على مرحلتين من قبل لورنتسو روكّاتالياتا في عام 1733 و من قبل كارلو جولياني عام 1844 . للاورغان لوحتا مفاتيح مرصّعتان و دوّاسة و اربعون نغم .صندق الصوت المشرف يأتي من دير البيسولا بينما مكان المرتلين فقد نُحِتَ من قبل دي نيجري .هذا و قد تم ترميم الاورغان مؤخرا و تم افتتاحه بشكل مشرف.

organo
في المذابح الجانبية المصنوعة من كارلو دي ماركي في عام 1737 توجد ست لوحات ذات حجم كبير و هي: العذراء ذات الحزام مع قديسين اوجوستنيانيين و تجئ من ميلانو عام 1729 و اليسوع و ام جاكومو و جوفاني ل ج. ب. باجي في اواسط 1600 و بشارة العذراء لجوزيبه جاليوتي عام 1738 و الطاهرة المنسوبة ل ب. جويدوبونو من اواخر 1600.وصلب المسيح لجوفاني رفائيله باداراكّو من اواخر 1600 و عذراءُ الولادة المنسوبة ل ب. جويدابونومن اواخر 1600 .
فوق المذبح الرئيسي من صنع د. ستيلا في عام 1715 يوجد الصليب الخشبي ل كامبياجو من اواخر 1600 و هو محميّ بسرداق مرسوم و مذهّب . و قد تم اهداءه الى المؤسس ووضع هنا في 1763. على جوانب المذبح توجد حاويتان للرفات من صنع نيكولو بانتانوفي 1715.
و يتوّج التمثال الخشبي للعذراء ملكة جنوا لدومينيكو بيسوني من اوخر 1500قمةالتجويف الدائري للمحراب. اما في الاسفل فيتألق الكوراس الخشبي الرائع بمنحوتاته الممثلة للرموز المريمية لصلوات الابتهال وهي من صنع فرانشيسكو بارودي في 1868 .

pieta

 فان زخرفة مصلى العذراء هي اغنى بكثير.فالمذبح المرمري مطعّم و مرصّع. ووِعاء خبز القُربان غني ايضا. و فوق المذبح معبد متناسق و انيق يتكئ على اربع اعمدة ملتوية من الالباستر و هو من صنع ف. كوادرو و الجاجيني و ف.سكيافينو . اما القبة و عمق المصلى فهما مزينتان برسم تمجيد مريم الصاعدة لجويدابونو من عام 1697 و الجدران مكسوّة بالرخام و مزينة بست ميداليات او حافظة للرفات المقدّس. و تمثال العذراء مزين بزخرفات من ذهب و يأتي من مدينة تراباني و هو نسخة من العذراء المُمجّدة في تلك المدينة و هو من صنع ج. رومانو من اواخر 1600. وقد احضر الى جنوا من قبل التاجر السافوني الاصل ج. ب. كانتونه . و اهد ته ايزابيلا مونيليا سالفاجو الى الاب كارلو جاشينتو المؤسس بعد موت الام اوجينيا . 

reliquiario

reliquiario2

لجزء الخارجي للكنيسة بسيط وليس مزينا. الواجهة فقط كانت مرسومة و كذلك الجدران المحيطة بالساحة و لكن و بسبب موقعها المُطل على الجبل و مع مرور الوقت و تأثير العوامل الجوية فإن الرسومات قد محيت . اما ارضية الساحة فهي مغطاة بموزايك او بفسيفساء من حجارة البحر بيضاء و سوداء وفي صدر الساحة تمثال متعرج للرحمة ل د. بارودي عام 1700. ان الفن في مزار العذراء لا يُجسّد فقط تفاعل الفنان و انما يُجسّد روح الاب كارلو جاشينتو و يعلِن حضورا مميزا لرحمة الله و مريم.