مؤسس

يعتبر هذا المزار مثالا رائعاعلى الايمان والتاريخ والفن في مدينة جنوا. و قد تم بناءه من قبل خادم الرب الاب كارلو جاشينتو سانجوينيتي وهوعضومن رهبانية الاباء الاوجستنيانيون الحُفاة. وفيمايلي بعض المعلومات عن حياته: ولِد المؤسس في جنوا في الخامس من سبتمبر من عام 1658 . قام بالجهر بالعقيدة في الثامن عشر من اب م عام 1675 . تمّ ترسيمه و اعلانه قسا في العشرين من سبتمبر في 1681 . تـوفي في الثالث و العشرين من ابريل عام 1721 . القيمة الانسانية و الروحية للاب المؤسس كبيرة جدا فهي تحتل المكانة الاولى في التاريخ المدني و الديني لمدينة جنوا. جمع المؤسس بين طباع دمثة و زاهدة بالاضافة الى أُسُس ثقافية متينة. كان ابا و واعظا غيورا و دارسا و كاتبا في العلوم الالهية في الكتاب المقدس و في المريميات وهي حركة المحب الصادق لام الرب المعظمة ، اي الكتابات المريمية). )
padre carlo giacintoكان للمؤسس علاقات و تأثيرات على البيئة الكنَسيّة و الاروستقراطية ، ولكنه كان اكثرما يكون على اتصال بالطبقات المتواضعة من الشعب. برز دورهُ برفقة اخيه في الجمعية الدينية ومعلمُه الروحي الاب انتيرو ميكونه خلال القصف الذي قام به الاسطول البحري الفرنسي التابع للويجي الرابع عشر في مايو من عام 1684.
اقام الاب كارلو في دير القديس نيكولا حتى سنة 1696. و في تلك السنة اعلن تدشين محراب العذراء الصغيرة على قمم ريجي، وقد كان هذا هو الحدث الاهم في حياته.ففي خمسة عشر شهرا فقط بنى و احدة من اجمل الكنائس . و التي قدر لها ان تصبح سريعا مركزا رسميا للحياة الدينية في جمهورية جنوا. و الى جانب المحراب أسس ديرا للمتدينين و في نفس الوقت انشا جمعية الاوجستنيايات الحافايات الترسيارية حتى يتعاونوا على خدمة المحراب. توفي الاب جاشينتو في مزاره و تم دفنه فيه. وعلى شاهد الضريح الخشن و المصنوع من صخر الاردواز حفرت المرثية الجنائزية "التواضع".